• لقاءان في منتهى الأهمية
  • نشر في: 2019/10/30م 4:30:35 قراءة: 162 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • محمود السقا
  • رئيس تحرير القسم الرياضي بجريدة الايام - فلسطين
  • مقالات أخرى للكاتب عدد مقالات الكاتب: [21]

    اعلم، يقيناً، ان المنافسات الرسمية، وفي مقدمتها الدوري والكأس وغيرهما، على قدر كبير من الأهمية، لكن الامر الذي لا يقل شأناً المنتخبات الوطنية، فهي المرآة العاكسة لواقع الكرة في الوطن الفلسطيني، وهي ابرز الرموز الوطنية.

     

    اكتب هذه العبارات، وفي خلدي تدور جُملة من الأسئلة، يصطف في مقدمتها: هل هناك تجمعات دورية لمنتخب الكرة الأول، خصوصاً وانه يخوض منافسات مزدوجة، التصفيات التمهيدية المؤهلة لمونديال 2022 القطري، ونهائيات أمم آسيا 2023 في الصين؟

     

    لا ننسى ان "الفدائي" سوف يخوض لقاءين خارج قواعده مع اليمن في العاصمة البحرينية، المنامة، ومع أوزبكستان على ارضها ووسط جماهيرها.

     

    اللعب خارج معقل "الفدائي" عادة له حسابات مختلفة، بسبب اللعب بعيداً عن زئير الجماهير، التي تُحفز اللاعبين على البذل والعطاء واصابة الفوز.

     

    لا أطالب قادة اتحاد الكرة بفرملة الدوري، كما فعل الأشقاء في الأردن، حينما ارجاوا اطلاق منافسات الدوري لغاية شهر شباط المقبل، في خطوة أرى انها غير محسوبة بدقة.

     

    كل ما اتمناه على قيادة الاتحاد ان توعز الى الإدارة الفنية القائمة على "الفدائي" من اجل برمجة تجمعات، تهدف الى بث روح الانسجام والوئام والتعود بين اللاعبين.

     

    اللقاءان اللذان سيخوضهما "الفدائي" خارج الديار على قدر كبير من الأهمية، فنتائجهما يرسمان ملامح المستقبل، والى أين تتجه بوصلته "الفدائي"، صوب الدوحة، وهذا ما نامله ونتمناه، رغم صعوبته، ام يكتفي ببطولة أمم آسيا، وهو الذي كان طرفاً فيها في اخر نسختين؟

    هل أعجبك الموضوع؟
    عرض التعليقات
    مواعيد المبارياتحسب التوقيت الفلسطيني
    • امس
    • اليوم
    • غدا
    استطلاع رأي الارشيف

    أفضل لاعب في العالم لعام 2019 ؟



    مواضيع مميزة