• أخبار عربية
  • الماجيكو أبوتريكة يقود الأهلي لمونديال الأندية والإحتفاظ بلقب دوري الأبطال
  • الماجيكو أبوتريكة يقود الأهلي لمونديال الأندية والإحتفاظ بلقب دوري الأبطال
  • نشر في: 2013/11/11م 1:44:42 قراءة: 2048 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • تتويج الأهلي بلقب افريقيا
    وكالات - الأقصى الرياضي

    بعزيمة الأبطال ، حصد الفريق الأوللكرة القدم بالنادي الأهلي لقب دوري أبطال أفريقيا للعام الثاني علىالتوالي وللمرة الثامنة في تاريخه وحجز مقعده ببطولة كأس العالم للأنديةبالمغرب في الشهر المقبل بعد فوز مستحق على حساب ضيفه العنيد الذي يستحقالإحترام أورلاندو بيراتيس الجنوب أفريقي بهدفين نظيفين في اللقاء الذيأقيم مساء الأحد على ملعب المقاولون العرب بحضور أكثر من 30 ألف مشجع وفيوجود طاهر أبوزيد وزير الرياضة والكاميروني عيسى حياتو رئيس الاتحادالأفريقي لكرة القدم "كاف".  

     

    الأهلي أعاد كتابة التاريخ منجديد فقد عزز إنفراده بصدارة أبطال القارة برقم قياسي بحصد البطولة للمرةالثامنة كما أنه أصبح أكثر أندية العالم مشاركة في مونديال الأنديةبالتساوي مع أوكلاند سيتي النيوزيلندي برصيد خمس مرات وحقق مدربه محمد يوسفالبطولة الأولى في تاريخه كما أن الأهلي عرف الطريق لأول مرة للمونديالخارج اليابان .

     

    كالعادة وضع "الماجيكو" محمد أبوتريكة تاجرالسعادة بصمته في الدقيقة 54 وسجل هدف التقدم قبل أن يقتل أحمد عبد الظاهرأحلام الضيوف بهدف ثانٍ في الدقيقة 78 ونال شريف عبد الفضيل مدافع الأهليالطرد في الدقيقة 83 ، وفاز الأهلي بفضل تعادله ذهاباً في جوهانسبرج بهدفلكل فريق ويثأر من هزيمته الأولى بدور المجموعات أمام أورلاندو بثلاثيةنظيفة في الجونة وهو الفوز الأول للأهلي على الفريق الجنوب أفريقي.

     

    أداء بطولي قام به لاعبو الأهلي ومدربهم محمد يوسف الذي أجاد في قراءةاللقاء وإغلاق المساحات قدر الإمكان أمام طوفان الهجوم الجنوب أفريقي ليحصدأول لقب في مشواره كمدرب.

     

    اللقاء لم يعرف أي فترات لجسالنبض فالبداية كانت مثيرة منذ البداية وتبشر بمواجهة قوية خاصة في ظلالحماس الجماهيري الكبير لرابطة ألتراس أهلاوي في المدرجات ، وكانت البدايةمن جانب انطلاقة للجناح الأيسر سيد معوض وتمريرته العرضية مع بداية اللقاءالتي لم تجد من يتابعها ثم تمريرة سحرية من محمد أبوتريكة لم يدركها وليدسليمان.

     

    وكانت الهجمة الأولى الحمراء من ضربة رأس قويةللمدافع محمد نجيب في الدقيقة الرابعة عشرة مستغلاً عرضية متقنة لمعوضالنشيط مرت بجوار القائم ، وكانت الندية حاضرة منذ البداية فأورلاندو لميلجأ للدفاع رغم حماس ونشاط لاعبي الأهلي بل شن الضيوف هجمات مرتدة سريعةعن طريق الجناح سيجوليلا الذي شكل خطورة بإنطلاقاته خلف معوض وبالفعل ظهرتأول ملامح الخطورة بتمريرة متقنة وانطلاقة للخطير باسيلا ولكن الدفاعالأحمر أبعدها ببراعة ثم دق سيجوليلا ناقوس الخطر بإنفراد من الجبهة اليسرىفي الدقيقة العشرين ولكن الحارس شريف إكرامي حرم أورلاندو من فرصة التقدموانقض على الكرة ببراعة بعد لحظات من إلتقاطه تصويبة من خطأ على حدود منطقةالجزاء.

     

    أحمد عبد الظاهر فاجأ الجميع في الدقيقة 22بتصويبة صاروخية تصدى لها حارس أورلاندو بصعوبة بالغة ثم إنطلاقة عنترية منأحمد فتحي لاعب وسط الأهلي انتهت بتمريرة عرضية لعبد الله السعيد الذي سددبجوار القائم.

     

     

    الربع الأول من النهائي المثير كشف الفكرالتكتيكي الهجومي المميز للاعبي أورلاندو والذي يعتمد على هز عمق دفاعاتالأهلي استغلالاً لبطء جمعة ونجيب والمساحات خلف سيد معوض ، وحصل المدافعشريف عبد الفضيل على إنذار بعد عرقلته اللاعب كلاتي في الدقيقة 30..وفرضمحمد يوسف المدير الفني للأهلي حالة من الحذر الدفاعي لمواجهة الهجماتالجنوب أفريقية بغية التقدم وكسر سيطرة الضيوف ووجه ماتالابا تسديدة وأهدرسيجوليلا هدفاً مؤكداً من ضربة رأس في الدقيقة 34 في منطقة الست ياردات مرتبجوار القائم وسط تردد من الحارس إكرامي في الخروج وحاول وليد سليمانإنهاء سيطرة أورلاندو بتبادل الكرات مع معوض في الجبهة اليسرى ولكن دونتشكيل خطورة ، وسقط حسام عاشور دينامو الأهلي مصاباً بعد إلتحام قوي معلاعب أورلاندو.

     

    الدقيقة 43 كادت تشهد مفاجأة سارة للاعبيالأهلي بهدف التقدم ولكن أحمد عبد الظاهر أهدر الإنفراد الذي أهداه إليهأبوتريكة ببراعة ولكن المهاجم الأهلاوي تباطئ ليتصدى الحارس للكرة قبل أنينطلق وليد سليمان من الجبهة اليمنى ويوجه تمريرة عرضية فشل أبوتريكة فياستغلالها واكتفى بمراوغة يائسة داخل منطقة الجزاء ومع صافرة نهاية الشوطالأول من الحكم الجامبي جاساما نشبت مشادة بين أحمد عبد الظاهر وأحمد فتحيمع باسيلا وكلاتي لاعبي أورلاندو أنهاها الحكم قبل أن يتطور الموقف ليغادرالفريقان إلى غرف خلع الملابس بعد 45 دقيقة ممتعة افتقدت للأهداف.

     

    لاعبو الأهلي ظهروا أكثر تركيزاً مع بداية الشوط الثاني وفرضوا السيطرةمنذ الدقيقة رغم التسرع في أداء الفريق الأحمر وانطلق معوض من جديد فيالدقيقة 47 ولكنه مرر كرة أرضية طائشة وتابعها وليد بتسديدة بعيدة ، وأثارعبد الفضيل القلق في قلوب مشجعي الأهلي بتمريرة قصيرة في الدقيقة 50 كاد أنيلحقها الخطير باسيلا لولا فطنة إكرامي وتقدمه لإبعاد الكرة قبل أن تصللهداف أورلاندو ، وحاول وليد خداع حارس الضيوف المتقدم بتسديدة ماكرة علتالعارضة.

     

    وفي الدقيقة 54 كانت جماهير الأهلي والكرةالمصرية على موعد مع السعادة عن طريق "الماجيكو" أبوتريكة الذي بدأ هجمةمنظمة بتمريرة لزميله عبد الله السعيد الذي سدد كرة أرضية ضعيفة وجدت قدمأبوتريكة ليودعها المرمى بكل هدوء في خطأ دفاعي ساذج للاعبي أورلاندو.

     

    هدف أبوتريكة زاد الضغط العصبي للاعبي أورلاندو فحاولوا الحد من إنطلاقاتالأهلاوية ببعض الخشونة ، وحاولوا استعادة بعض التوازن بانطلاقات سريعةللمزعج سيجوليلا وفي الدقيقة 60 سدد كلاتي كرة قوية تصدى لها إكرامي بسهولةولكن أداء لاعبي الأهلي كان أفضل في هذا الشوط بشكل ملحوظ فالتمريراتالمقطوعة قلت بشكل كبير والنشاط عرف طريقه للسعيد الذي تحرك كثيراً وقادهجمة آخرى مع أبوتريكة ولكنها انتهت بتمريرة عرضية بعيدة من معوض.

     

    الدقيقة 63 شهدت أخطر فرص أورلاندو بعد أن تلقى باسيلا تمريرة بينية فيعمق الدفاعات الحمراء ليراوغ إكرامي وينفرد بالمرمى الأحمر ولكن تسديدتهاصطدمت بجزء من القائم وجسم المدافع نجيب لتمر بعيداً لسيجوللا الذي سددبقوة وتصدى له إكرامي ببراعة ، وأهدر عبد الظاهر المختفي في هذا الشوط فرصةبتمريرة أبوتريكة ولكنه سدد كرة ضعيفة ، وينتزع أبوتريكة الآهات بمراوغةرائعة يمنح زملاءه بها بعض الثقة.

     

    الإرهاق بدأ يعرف طريقهلبعض لاعبي الأهلي وعلى رأسهم وليد سليمان وعبد الظاهر وعبد الفضيل وسطترقب للتدخل الفني الأول بتغيير من محمد يوسف الذي فضل تأخير التغيير حتىالدقيقة 73 بالدفع بالجناح الأيسر أحمد شديد قناوي لتشكيل جبهة مع معوض علىحساب وليد الذي تأثر بالإصابة ، واستخلص فتحي كرة رائعة قطعها لاعبأورلاندو مهامتسو قبل أن يتألق فتحي من جديد في حرمان باسيلا من تسديدةقوية بعد أن ضغط بقوة عليه قبل التسديد ، وأراح روجير دي سا مدرب أورلاندودفاعات الأهلي بسحب الخطير سيجوليلا وإشراك كولينز كمهاجم ثانٍ للضغط علىعمق دفاعات الأهلي.

     

    الدينامو فتحي خطف الأضواء بمجهودهالوافر في وسط الملعب حيث لعب دوراً كبيراً في الحد من خطورة هجماتأورلاندو ، وفي الدقيقة 78 أطلق أحمد عبد الظاهر رصاصة الرحمة على طموحاتأورلاندو من هجمة منظمة قادها البديل شديد بتمريرة عرضية للسعيد الذي ردهالفتحي وسدد ضعيفة ليتابعها مهاجم الأهلي وينهي عملياً طموحات أورلاندو الذيلم يستسلم فكاد كولينز أن يسجل من إنفراد تصدى له المتألق إكرامي الذي قدمواحدة من أروع مبارياته.

     

    تهور دفاعي لشريف عبد الفضيلبعد أن إلتحم بقوة مع لاعب أورلاندو ليحصل على الإنذار الثاني وينالالبطاقة الحمراء قبل النهاية بسبع دقائق وهو ما دفع يوسف لإجراء تغييردفاعي بسحب مهاجمه أحمد عبد الظاهر مع الدقيقة 85 وإشراك الصاعد رامي ربيعةبينما دفع دي سا بالمهاجم ماكويلا على حساب النشيط كلاتي ، وحرم المساعدأبوتريكة من فرصة هدفٍ ثانٍ بداعي التسلل ، وكاد ماكويلا البديل أن يسجلهدفاً مستغلاً تقدم بسيط لإكرامي ولكن تسديدته علت العارضة ، واحتسب الحكمجاساما أربع دقائق كوقت بدل ضائع وغادر أبوتريكة الملعب وسط عاصفة منالهتافات الجماهيرية ورد أمير القلوب التحية للمشجعين على طريقته الخاصةوشارك بعد غياب طويل عماد متعب العائد من الإصابة ولكن متعب رفض وضع بصمتهمن إنفراد صريح ليطلق الحكم صافرة النهاية السعيدة لجماهير الأهلي.

     











    تابعونا على الفيس بوك
    تابعونا على تويتر
    هل أعجبك الموضوع؟
    عرض التعليقات
    مواعيد المبارياتحسب التوقيت الفلسطيني
    • امس
    • اليوم
    • غدا
    استطلاع رأي الارشيف

    أفضل لاعب في العالم لعام 2019 ؟



    مواضيع مميزة