• تقارير
  • الشهيد الرياضي أيمن الكرد .. مسيرة رياضية حافلة في الأندية والمنتخبات الوطنية ..صور متميزة
  • الشهيد الرياضي أيمن الكرد .. مسيرة رياضية حافلة في الأندية والمنتخبات الوطنية ..صور متميزة
  • نشر في: 2010/1/30م 01:09:55 AM قراءة: 6412 تعلقيات: 4
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • جباليا / بقلم / محمد أبو جاسر / رحمك الله يا شهيدنا الحبيب اللاعب الدولي ايمن الكرد ، لقد فقدناك في ساحة المستطيل الأخضر في أندية نماء وشباب جباليا وفلسطين والسلام والمنتخبات الوطنية لكرة القدم

    الميلاد والنشأة :

    في أجواء بلاد الحجاز الحارة، وفي بيئة ملتزمة بالدين، ومن أرقى أحياء الرياض بزغ نور ميلاد شهيدنا المجاهد أيمن أحمد عامر الكرد، في الثاني عشر من شهر يوليو لعام 1980م، وتعود جذور هذه العائلة الكريمة إلى بلدة (بيت طيما) القرية الفلسطينية المهدّمة التي هاجر منها أهلها عام 1948م كباقي القرى والبلدات الفلسطينية، انتقل أحمد عامر الكرد (والد الشهيد) للعمل في المملكة العربية السعودية مثل الكثير من أبناء شعبنا الفلسطيني المجاهد الذي ذهب ليبحث عن لقمة عيشه في دول الخليج العربي.

    تعليمه :

    درس شهيدنا الابتدائية والإعدادية في مدارس مدينة الرياض السعودية، ومما يُعرف عنه أنه شغف لعب كرة القدم منذ صغره، وكان من أبرز اللاعبين في نادي حيه في الرياض، وفي فريق مدرسته، وقد حصل على أكثر من شهادة تفوق أثناء دراسته هناك.

    عاد أيمن مع عائلته إلى أرض الوطن في عام 1995م، واستقر بهم الحال في معسكر جباليا – منطقة الهوابر المؤدية إلى مدينة بيت لاهيا.

    درس شهيدنا المجاهد الرياضي مراحل الدراسة الثانوية الثلاث في مدرسة أبو عبيدة بن الجراح، ونشط في ظل دراسته مع الأخوة في الكتلة الإسلامية، وقد كان شهيدنا محبوباً من جميع طلاب المدرسة، وله جمهور واسع بينهم لإتقانه الشديد للعبة كرة القدم الشهيرة.

    بعد تخرجه من الثانوية العامة انضم شهيدنا إلى السلطة الفلسطينية ضمن أجهزتها الأمنية البائدة، وتم نقله إلى مدينة أريحا ضمن دورة عسكرية لجهاز المخابرات العامة استغرقت ما يقارب الثلاثة شهور، وقد مارس خلالها لعبته المفضلة في الكثير من مدن الضفة الغربية مما جعلته مشهوراً ومعروفاً أكثر، وصنع هناك صداقات كثيرة

    شهيدنا عمل كلاعب كرة قدم منتخب فلسطين الرياضي الأول، وكانت له عدة مباريات في داخل فلسطين وخارجها وكان من الدول التي لعب على أراضيها: النرويج، عُمان، السعودية، مصر بالإضافة إلى مدينة رام الله.

    تزوج شهيدنا من إحدى قريباته في العام 2002، وقد رزقه الله بثلاثة أبناء: أسيل وأحمد وعبد الرحمن.

    درس شهدينا المرحلة الجامعية في جامعة القدس المفتوحة في تخصص التعليم الأساسي وتخرج منها في نهاية عام2008م.

    من الأندية السعودية إلى الأندية الغزية

    شهيدنا الرياضي أيمن كان يلعب في إحدى الأندية السعودية ، وعندما عاد إلى أرض الوطن لما يترك لعب كرة القدم وبدأ اللعب في فريق الفاخورة الرياضي وهذا أول فريق يلعب له الشهيد أيمن وكان مميزاً جدا بين اللاعبين في المهارات والأخلاق وصاحب الروح السمحة كما قال صديقه ورفيق دربه عاطف النجار كابتن فريق شباب جباليا . ويقول " لقد رافقته منذ عودته من السعودية وقد اشتدت العلاقة بيننا في آخر خمس سنوات في حياته الكريمة " .

    ومعقباً على حياته الكروية في قطاع غزة ذكر النجار " لقد بدأ حياته الكروية في نادي الجمعية الإسلامية و( المجمع الإسلامي ) وكان عمره حينذاك 16 عام " ولعب في النادي سنة واحدة فقط ، وبعد فترة وجيزة التحق شهيدنا البطل بنادي السلام الرياضي واستمر في النادي ما يقارب السنتين ، وبعدها انضم إلى نادي فلسطين وكان هذا النادي المرحلة التحويلية في حياته الرياضية وكان مشارك في النادي ما يقارب 9 سنوات

    وبعد إحداث يونيو 2007 أضطر ترك نادي فلسطين الرياضي والالتحاق في نادي نماء الرياضي وأول مشاركة في بطولة رسمية باسم النادي حصل على بطولة دوري شهداء الحركة الرياضية وبعدها شارك في بطولة أخرى وقد خرج النادي من الدور الأول .

    شباب جباليا عصر التألق من جديد

    وبعد فترة وجيزة جداً ذهب إلى نادي شباب جباليا وبقي في النادي حتى يوم استشهاده ولم يتجاوز السنة ونصف في النادي .

    وقد أسهب في حديثه عن الشهيد وقد اختلط مشاعر النجار بالحزن  لفراق حبيبه ورفيق دربه " قد نشئ في مسجد الحق وكان عائلته الكريمة شجعته على الالتزام في المسجد ، وقد أنضم إلى صفوف كتائب القسام في عام 2004م . .

    وكان آخر هدف لشباب جباليا من توقيع اللاعب في الصور المعروضة في موقعنا الرياضي في مرمي نادي غزة الرياضي في بطولة الوحدة الرياضية .

    وذكر النجار عن الشهيد أيمن " كان صاحب خلق عالٍ وصاحب فكاهة وكان من الشباب الذين نفقدهم عندما يغيبون عنا

    يوم استشهاده :

    في يوم الاثنين الخامس من يناير لعام 2009م خرج شهيدنا من منزله الساعة التاسعة والنصف صباحاً، حيث قام بجمع أفراد مجموعته الخاصة وتوجه بهم إلى منطقة السلاطين غرب معسكر جباليا حيث يتمركز العدو، وبمجرد وصوله للمكان لبس حزاماً ناسفاً وخرج برفقة أحد المجاهدين لمنزل على خط التماس مع العدو في كمين معد في حال تقدم القوات الخاصة، وكَمَن فيه لمدة 24 ساعة، وقد أدى شهيدنا صلاة العشاء ومن ثم صعد إلى الطابق العلوي من المنزل ليستطلع مكان تمركز العدو بمنظار ليلي كان معه ففاجأته الدبابات الإسرائيلية ب3 قذائف مدفعية ارتقى على إثرها شهيداً، وقد مكث في المكان حتى الساعة الثامنة صباحاً من اليوم التالي حتى استطاع الأخوة أن يتقدموا لإخراجه من المكان.

    وقد أضاف قائده العسكري في الوحدة الخاصة أنه قال لأيمن تهيأ للمكوث في المكان 24 ساعة ومن ثم تعود لبيتك للراحة، فردّ عليه أيمن: أنا لن أعود من هنا إلا شهيداً، وبالله عليكم ما تستبدلوني بأحد.

    لحظة الزفاف

    وقد خرج الموكب المهيب من مسجد الحق .. هذا المسجد الذي ما زال يُقدّم في كل معركة الشهيد تلو الشهيد، مسجد أحبه الشهداء، ومسجد لو أراد الله له أن يتكلم لتكلم عشقاً في هذه الثلة المؤمنة المباركة التي عمرت محرابه بالصلاة ودموع الخشية.

    سُجي جسد (أيمن) الطاهر في محراب مسجده .. هذا المحراب الذي طالما وقف فيه أيمن وحيداً ... مصلياً وباكياً ومراتٍ أخرى إماماً في إخوانه الذين منهم من سبقوا ومنهم من ينتظر على ذات الدرب..

    صلى والده في الناس على ابنه الشهيد، ونِعم – والله – الوالد والشيخ والمربي أبو حسن الكرد الذي ما زال يُحرّض أبناءه على الجهاد.

    وخرجت الحشود بعد أن ألقى أهله وذووه وأصدقاؤه وأحبابه النظرات الأخيرة على حبيبهم الشهيد أبو أحمد أيمن الكرد .. ودُفن جثمانه الطاهر في مقبرة الفالوجا.

    وقد نشأ أيمن فريق كرة القدم للكتلة الإسلامية للمنطقة الشمالية وكان مدرب لها وأقام مباريات ، ومن الجدير بالذكر أن أيمن لعب في منتخب فلسطين وكان أسمه حينذاك ( الأقصى )  ولعب أيضا منتخب فلسطين فريق الناشئين . وفي الختام ذكر صديقه النجار نسأل الله القبول واللحاق به بإذن الله في الفردوس الأعلى .

    صور خاصة للشهيد الكرد تصوير أحمد أبودياب :

    الشهيد الكرد يضع الكرة على قدمه

    مع نادي شباب جباليا واخر مباراة رسمية له في لعبة كرة القدم

    هدف الكرد في مرمي غزة الرياضي والتحية من صالح عسلية للشهيد الكرد

    الكرد مهاجم بارع ونظرة ثاقبة

    الكرد الشهيد الرياضي الحي فينا

    الشهيد في مباراة بين نماء والصداقة الرياضي

     

     

    تسديدة صاروخية للكرد بزي نادي نماء الرياضي

    مع نادي نماء الرياضي رقم 2

    بجوار صالح عسلية باللون الاحمر الثاني وقوف

    رقم 10 المفضل للكرد في الملاعب

    هنا رقم 7 مع شباب جباليا

     

     

     


    تابعونا على الفيس بوك
    تابعونا على تويتر
    هل أعجبك الموضوع؟
    عرض التعليقات
  • عاشق شباب جباليا

  • من جباليا
  • كل التحية للهشيد أيمن الكرد . رحمك الله ولن ننساك أبدا
  • معتز ابوغطوسه

  • من فلسطين
  • رحمة الله على الشهيد ايمن الكرد واسكنه فسيح جناته
  • أبو أنس

  • من غزة
  • رحمك الله يا أيمن الكرد (أبو أحمد) يا ابن الوحدة القسامية الخاصة والله إنك كنت خير أخ وصديق لي ومن أحب الناس إلى قلبي فقد جمعنا الجهاد وفرقنا الجهاد وكثيرا ما تمنيت الشهادة حتى نلتها فأسأل الله أن يرزقك الفردوس الأعلى وأن يجمعني بك في الجنة
  • أبناء الشهيد (أسيل وأحمد وعبود)

  • من جباليا المود
  • رحمك الله يا أبانا الغالي ونسأل الله ان يجمعنا بك في جنان الخلد عند مليك مقتدر عاجلا غير اجلافوالله اننا نفتقدك في كل ذكرياتنا فلكم نقشت حبك في قلوبنافكنت مثالاً يقتدى ومبدأللتضحية يفتدى ولن ننسى عشقك للشهادة فانا على الدرب لسائرون وقسما بربي لدمائك ثائرونو ستبقى جراحك عن الثأر تستفهمفلن يبرد الدم الا الدموالله على ما نقول شهيدونعاهدك أبانا أن نكمل المشوارمن بعدك.. فاهنئ بحور العين ونم قرير العينفوالله انا نحبك من الأعماق...
    مواعيد المبارياتحسب التوقيت الفلسطيني
    • امس
    • اليوم
    • غدا
    استطلاع رأي الارشيف

    من هو بطل سوبر غزة لكرة القدم القادم ؟



    مواضيع مميزة