• لقاءات
  • تقرير: الأسباب الحقيقية التي تقف خلف استقالة المدربين بغزة
  • تقرير: الأسباب الحقيقية التي تقف خلف استقالة المدربين بغزة
  • نشر في: 2019/10/10م 3:01:55 قراءة: 393 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • محمد العجلة_ الأقصى الرياضي

     

    شهدت الاسابيع الماضية من عمر الدوريات المحلية المختلفة بقطاع غزة، العديد من الاستقالات في صفوف الأجهزة الفنية، وذلك بسبب النتائج والمردود السلبي لهذه الفرق، والتي وصلت لاستقالة اكثر من 10 مدربين، مع مضي 6 جولات من عمر هذه البطولات.

     

    وتعود تلك الاستقالات للعديد من الأسباب منها الفنية ومنها الادارية، والتي تتلخص في النقاط التالية:

     

    المصالح الشخصية

    قام بعض المدربين بطلب التعاقد مع عدد كبير من اللاعبين، دون النظر لأهمية وحاجة الفريق لهذا العدد وهذه المراكز، بل كانت النظرة فقط تسويقية لبعض الأسماء التي ترافق المدرب اينما ذهب.

     

    اختيارات خاطئة

    بعض الاختيارات كانت مبنية على فكرة سابقة عن مستوى اللاعب، دون النظر لمستواه في المباريات الأخيرة، وذلك بسبب غياب المتابعة الجيدة للاعبين للوقوف على مستواهم لطلب التعاقد معهم.

     

    فرض لاعبين

    بعض مجالس الإدارات هي من تعاقدت مع بعض اللاعبين، وفرضت تواجدهم على المدرب الذي اصبح مجبرا على اشراكهم بسبب الفراغ الموجود في بعض المراكز، الأمر الذي أدى إلى تقديم مستوى كروي باهت.

     

     نظرة ضيقة

    بعض الاندية فرضت على نفسها واقع مؤلم من خلال عدم التعاقد مع لاعبين مميزين واكتفت ببعض الاسماء الغير مؤهلة لقيادة الفريق نحو تحقيق نتائج ايجابية، وذلك بسبب اكتفاءها بالتواجد ضمن الدرجة التي تلعب فيها دون التطلع للتأهل لدرجات أعلى، خوفا منها زيادة تكاليف الفريق في الدرجات الأعلى.

     

    الانصياع للجماهير

    بعض المدربين كانوا يستحقوا فرصة أكبر ووقت أطول، لكن انصياع مجالس الإدارات لرغبات الجماهير المبنية على التعصب وردة الفعل السريعة دون التفكير  في مصلحة الفريق، كانت أحد الأسباب المهمة في تغيير المدربين.

     

     

    عقلية اللاعبين

    عقلية اللاعب الهاوي التي تعاني منها رياضتنا الفلسطينية وكرة القدم تحديدا، أوقعت المدربين في الكثير من الاخطاء،  بسبب التعامل مع لاعبين عديمي المسئولية، الغير ملتزمين والغير قادرين على تطوير انفسهم بسبب اللامبالاة والعشوائية التي يعيشونها على الصعيد الرياضي والشخصي.

     

    العشوائية التدريبية

    غياب التخطيط الجيد لبعض المدربين يعد أبرز الأسباب التي أدت لفشلهم مع أنديتهم، بعدم وجود برنامج تدريبي يشمل التدرب والتعود على طريقة لعب مفهومة،  والتدرب ومعالجة نقاط الضعف بتدريبات خاصة لبعض المراكز والجمل التكتيكية،  بل الاكتفاء بالتدريب الجماعي بنفس النهج وبنفس الطريقة في كل وجبة تدريبية ولكافة المراكز.





    تابعونا على الفيس بوك
    تابعونا على تويتر
    هل أعجبك الموضوع؟
    عرض التعليقات
    مواعيد المبارياتحسب التوقيت الفلسطيني
    • امس
    • اليوم
    • غدا
    استطلاع رأي الارشيف

    أفضل لاعب في العالم لعام 2019 ؟



    مواضيع مميزة