• أخبار عربية
  • تجربة شمال أفريقيا تتصدر المشهد في مصر بعد البداية الباهتة
  • تجربة شمال أفريقيا تتصدر المشهد في مصر بعد البداية الباهتة
  • نشر في: 2020/3/23م 2:03:43 قراءة: 115 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • الأقصى الرياضي -

    مع توقف بطولة الدوري المصري للحد من تفشي فيروس كورونا، بدأ الحديث عن تقييم المرحلة الماضية من عمر الموسم الحالي.

    وتصدر المشهد الكروي في مصر، تألق لاعبي شمال أفريقيا مع الأندية المصرية بصورة لافتة، على مدار المواسم الأخيرة.

    تجربة لاعبي شمال أفريقيا كانت متباينة في الدوري المصري بين البداية الباهتة والتجارب المحدودة في أواخر التسعينيات من القرن الماضي وبداية الألفية الثالثة، إلى التألق وصدارة المشهد في آخر 5 سنوات.

    ويناقش التقرير التالي أسباب هذا التحول الكبير في مستوى لاعبي شمال أفريقيا في الدوري المصري:

    بداية باهتة وتجارب محدودة

    كانت تجارب شمال أفريقيا في الكرة المصرية باهتة ولم تلق نجاحًا كبيرًا، رغم أن الزمالك تعاقد مع النجم الجزائري قاسي سعيد عام 1996، لكن التجربة لم تكتمل بسبب عدم تأقلم اللاعب وتفضيله العودة لفرنسا.

    واستعان الإسماعيلي بخدمات الحارس المغربي عبد القادر البرازي الذي قدم مستويات رائعة في موسم 1999-2000 قبل إلغاء الاستعانة بحراس أجانب.

    كما كانت تجربة الجزائري بوعلام مع الترسانة متوسطة، وأيضًا الثنائي المغربي بنادي الكروم، سعيد ميلودي وتوفيق أجموحي.

    وتعاقد الأهلي أيضًا مع الجزائري أمير سعيود لكن التجربة لم تكن ناجحة، كما أن تجربة الجزائري محمد أمين عودية مع الزمالك باهتة، ونفس الأمر مع المغربي عبد السلام بنجلون مع الإسماعيلي.

    سنوات التألق

    بدأت تجارب شمال أفريقيا في البزوغ بسماء الكرة المصرية مع استقدام الأندية الكبرى عدة صفقات متميزة، وتعاقد الأهلي مع التونسي علي معلول قائد الصفاقسي في صيف 2016، والذي أصبح أحد أبرز نجوم الفريق كما تعاقد مع المغربي وليد أزارو هداف الدفاع الجديدي.


    الزمالك أيضًا استعان بخدمات الثنائي التونسي حمدي النقاز وفرجاني ساسي بجانب الثنائي المغربي أشرف بن شرقي ومحمد أوناجم، بخلاف المغربي خالد بوطيب.

    وتألق التونسي فخر الدين بن يوسف مع الإسماعيلي مع انتقاله في يناير/كانون ثان الماضي، كما ظهر الليبي مفتاح طقطق بصورة طيبة مع المصري البورسعيدي.

    وساعد على تألق اللاعبين من دول شمال أفريقيا، قرار اتحاد الكرة بزيادة اللاعبين الأجانب إلى 5 لاعبين مع السماح بضم لاعب من شمال أفريقيا أو سوريا أو فلسطين.

    أسباب النجاح

    أكد فتحي نصير المدير الفني السابق للكاف ل، أن تألق اللاعبين من دول شمال أفريقيا يرجع بصورة أساسية لحسن الاختيار من جانب الأندية المصرية ومتابعة اللاعبين بصورة طيبة.

    وأشار إلى أن لاعب شمال أفريقيا قريب من طبيعة الدوري المصري، كما أن تقارب الثقافة واللغة يجعل الفرصة ممهدة أمام اللاعبين من شمال القارة في مصر، مطالبًا باستمرار بند اللاعب الاستثنائي من هذه الدول لزيادة الأجانب.

    وقال خالد بيومي المحلل الرياضي في تغريدة سابقة، إن اللاعبين من شمال أفريقيا أسعارهم مناسبة للدوري المصري وقدراتهم مميزة، موضحًا أن الزمالك استفاد من هذه التجربة بوجود عناصر ممتازة، كما أن دوريات الخليج وتحديدًا الدوري السعودي شهدت تجارب مميزة.

    وكشف علاء ميهوب رئيس اللجنة الفنية الأسبق بالنادي الأهلي في تصريحات متلفزة، عن سبب نجاح تجربة لاعب بقيمة أزارو.

    وأوضح أن مشاهدة اللاعب على أرض الواقع والسفر إلى المغرب لمتابعته، أدى لتقييمه بصورة طيبة بخلاف مشاهدة مبارياته.


    تابعونا على الفيس بوك
    تابعونا على تويتر
    هل أعجبك الموضوع؟
    عرض التعليقات
    مواعيد المبارياتحسب التوقيت الفلسطيني
    • امس
    • اليوم
    • غدا
    استطلاع رأي الارشيف

    هل انت مع الغاء مسابقة كأس غزة لكرة القدم ؟



    مواضيع مميزة