• أخبار دولية
  • تقرير : كورونا ينقذ رأس كونتي.. ويعيد ساري لنقطة الصفر
  • تقرير : كورونا ينقذ رأس كونتي.. ويعيد ساري لنقطة الصفر
  • نشر في: 2020/4/2م 12:15:46 قراءة: 268 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • وكالات

    توقفت عجلة الدوري الإيطالي تمامًا، مثله مثل بقية الدوريات الأوروبية الكبرى، بعد الانتشار الواسع لفيروس كورونا المستجد، والذي أصاب الرياضة حول العالم بالشلل التام.

     

    وبينما كانت المنافسات على أشدها بجميع المراكز في الدوري الإيطالي، وخصوصا بين ثلاثي المقدمة لاتسيو، يوفنتوس وإنتر ميلان، زلزل كورونا كيان إيطاليا وجعلها بؤرة تفشي الفيروس.

     

    وأصاب كورونا أكثر من نصف مليون مواطن في القارة العجوز، وضرب إيطاليا بالتحديد حيث تجاوز عدد المصابين 110 آلاف، فيما تجاوز عدد الوفيات 13 ألف ضحية.

     

    ويستعرض التقرير التالي أبرز الرابحين والخاسرين من جراء فترة التوقف في الدوري الإيطالي:

     

    الرابحون

     

    إنتر ميلان وكونتي

     

    يعد إنتر ميلان هو أبرز الفرق الرابحة من توقف الدوري بسبب تفشي فيروس كورونا، حيث تراجع الفريق في جدول ترتيب الكالتشيو إلى المركز الثالث بعدما كان متصدرًا لجولات عديدة.

     

    وتعرض النيراتزوري لضربة كبيرة في الجولات الأخيرة بعد خسارته في مباراتين متتاليتين أمام المتصدر (يوفنتوس) والوصيف (لاتسيو)، ليسقط في الترتيب ويحتل المركز الثالث في ضربة موجعة للمدرب أنطونيو كونتي.

     

    وبإيقاف الدوري، سيحصل كونتي على فرصة إما لإعادة ترتيب الأوراق حال استئناف الدوري أو منع الانتقادات التي كان سيتعرض لها حال خسارته للقب مع إلغاء المسابقة.

     

    ميرالم بيانيتش

     

    كاد البوسني بيانيتش، لاعب وسط يوفنتوس، أن يخرج من حسابات ماوريسيو ساري، المدير الفني لليوفي، بعد سلسلة من المباريات السيئة التي قدمها مع السيدة العجوز.

     

    وبعد خروجه من قائمة مباراة الإنتر وتقديم خط الوسط لمباراة متكاملة وممتازة، خرجت الصحف لتشير باقتراب بيانيتش من مغادرة السيدة العجوز، إلا أن توقف الحياة في الدوريات قد يكون بمثابة إحياء مسيرة بيانيتش مع يوفنتوس، لاسيما وأنه سيبتعد عن الأضواء خلال تلك الفترة.

     

    الخاسرون

     

    لاتسيو

     

    قدم فريق لاتسيو موسما مميزا بعد مرور 26 جولة من عمر المسابقة، حيث تفوق على المنافسين المباشرين يوفنتوس وإنتر ميلان، بل وألحق بالبيانكونيري أول هزيمة له في الموسم.

     

    وينافس فريق النسور بقوة على لقب الاسكوديتو هذا الموسم، إذ وصل للنقطة 62 بالمركز الثاني، بفارق نقطة وحيدة عن المتصدر يوفنتوس، لتتضاعف آماله بالتتويج باللقب لأول مرة منذ 20 عامًا، قبل أن يهدم كورونا أحلام النسور بإيقاف المسابقة.

     

    شيرو إيموبيلي

     

    نجح الإيطالي شيرو إيموبيلي، مهاجم لاتسيو، في تقديم واحد من أفضل مواسمه الكروية، بعدما تألق وصال وجال في ملاعب إيطاليا.

     

    وتمكن إيموبيلي من تسجيل 27 هدفًا في أول 26 جولة بالموسم الحالي، ليتصدر جدول ترتيب الهدافين بفارق 6 أهداف عن أقرب منافسية كريستيانو رونالدو مهاجم يوفنتوس (21 هدفا).

     

    ولم ينجح إيموبيلي في حجز صدارة ترتيب الهدافين في إيطاليا، بل تصدر سباق الحذاء الذهبي، وكان قريبًا من مواصلة تألقه حال استكمال البطولة، من حصد الحذاء الذهبي قبل أن يوقف الدوري بسبب الفيروس المستجد.

     

    ماوريسيو ساري

     

    تعرض مدرب اليوفي لانتقادات عديدة في موسمه الأول، فرغم انتصارات يوفنتوس وتصدره لجدول الكالتشيو وتواجده في كأس إيطاليا ومسابقة دوري أبطال أوروبا، إلا أن الأداء عرضة للانتقاد دائما.

     

    وتعرض ساري للانتقادات بسبب سوء مستوى يوفنتوس الفني وغياب الكرة الجميلة المعروف بها.

     

    وبعد مباراة ممتازة من الناحية الفنية والتكتيكية أمام إنتر ميلان بالجولة 26، حاز بها ساري على إشادات كثيرة، توقف الدوري في الأيام التالية، ليعود ماوريسيو إلى نقطة الصفر من جديد.

     

    وسيكون مدرب السيدة العجوز مطالبًا بالعودة إلى نفس النمط الذي ظهر عليه الفريق في آخر مبارياته.





    تابعونا على الفيس بوك
    تابعونا على تويتر
    هل أعجبك الموضوع؟
    عرض التعليقات
    مواعيد المبارياتحسب التوقيت الفلسطيني
    • امس
    • اليوم
    • غدا
    استطلاع رأي الارشيف

    أفضل مدرب في كأس غزة 2020 هو ؟




    مواضيع مميزة