• أخبار الضفة
  • " كورونا " يفسد فرحة أبو الطاهر ويخمد انتفاضة الحوامدة
  • " كورونا " يفسد فرحة أبو الطاهر ويخمد انتفاضة الحوامدة
  • نشر في: 2020/4/7م 4:35:10 قراءة: 172 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • الأقصي الرياضي /

     

    أفسد فيروس كورونا المستجد فرحة عدد من المدربين المحليين في فلسطين، بعدما لامسوا إنجازات مهمة كانوا ينتظرون تحقيقها رسميا، مع الأسابيع الأخيرة لمسابقة دوري المحترفين بالضفة الغربية.



    ووصل عدد من المدربين لأفضل المستويات الفنية مع فرقهم، قبل أن تأتي الجائحة العالمية لتجمد كل شيء، وتضع مستقبل كرة القدم على طريق غامض، لا تعرف نهايته.



    لقب الدوري



    يعد سعيد أبو الطاهر المدير الفني لفريق بلاطة، الأكثر تضررًا بين مدربي المسابقة، بعد التوقف الإجباري المفاجئ جراء تفشي فيروس كورونا، فقد كان يحتاج انتصارا وحيدا للتتويج بلقب الدوري للمرة الأولى في تاريخه.



    وتوقفت مسابقة الدوري، بعد انتهاء الجولة 19، قبل 3 جولات على نهاية الدوري، وكان بلاطة يملك 42 نقطة، متفوقا بـ 7 نقاط من الوصيف شباب الأمعري.



    وكان بلاطة يستعد لمباراته في الجولة 20 ضد حامل اللقب هلال القدس، الذي تراجعت نتائجه بشدة في الفترة الأخيرة من الموسم، من أجل تحقيق الفوز وحسم اللقب التاريخي، قبل أن تتوقف المسابقة إجباريا.

     

    أبو جزر يُعيد الاعتبار للأمعري



    نجح المدرب الواعد إيهاب أبو جزر، المدير الفني لفريق مركز الأمعري، في إعادة الاعتبار للنادي صاحب أول لقب في دوري المحترفين، وذلك من خلال تواجده في المركز الثاني، على سلم ترتيب المسابقة.



    الأمعري قبل توقف المسابقة وصل لأفضل مستوياته الفنية على الإطلاق، وألحق الهزائم بكل منافسيه المباشرين، مؤسسة البيرة (4/0)، كما تعادل خارج قواعده أمام أهلي الخليل.



    كما فاز على الكبار، شباب الخليل (2/0)، كما أذاق المتصدر مركز بلاطة هزيمته الوحيدة في المسابقة (2/1). 



    استمر الأمعري في سلسلة انتصاراته المتتالية ففاز خارج القواعد على شباب السموع (4/2)، كما فاز على حامل اللقب نادي هلال القدس (1/0).

     
     
     
     
     
     
     
     
     
    Volume 0%

     

     

     

     
     


    وفي الجولة الـ 19 قبل التوقف، تعادل خارج قواعده أمام ترجي واد النيص (2/2)، والأخير أدرك التعادل قبل صافرة النهاية بأقل من دقيقة، ليحرم الأخضر من نقطتين ثمينتين.



    أبو جزر يعلم أن مهمته صعبة في دوري المحترفين، لكنه يعتبر أن احتلال المركز الثاني إنجازًا للفريق هذا الموسم الذي عانى في المواسم السابقة.


    وفي المقابل ينظر الفريق بأهمية كبيرة لبطولة كأس فلسطين، التي يسعى للتتويج بها هذه المرة، بعد أن وصل للنهائي في الموسم الماضي.

     

    الحوامدة تجربة جديدة في الأهلي


    يتطلع علي الحوامدة المدير الفني الحالي لأهلي الخليل في ثاني تجربة له في دوري المحترفين بعد تجربته الجيدة مع شباب السموع، إلى مواصلة النجاحات الشخصية.


    الحوامدة قاد شباب السموع في آخر 4 مواسم في دوري المحترفين منذ صعوده للمحترفين، والفريق خلال تلك المواسم لم يغادر المربع الذهبي على الإطلاق.



    في بداية الموسم الحالي غادر الحوامدة السموع، وتولى الإدارة الفنية لمنتخب شباب فلسطين، وقاده في بطولة تصفيات آسيا، لكنه قرر الاكتفاء بتلك التجربة.



    وقرر الحوامدة العودة مرة ثانية لدوري المحترفين، لكن هذه المرة من بوابة أهلي الخليل، حيث أسندت له المهمة الفنية بعد انتهاء الدور الأول.



    الأهلي كان في وضع جيد خلال مرحلة الذهاب، حيث احتل المركز الرابع، لكن الحوامدة وضع لمساته الفنية الخاصة على الفريق، وبدأت نتائجه في التحسن، والفريق تمكن من تحقيق الفوز في آخر 3 جولات قبل توقف المسابقة، ليتقدم للمركز الثالث برصيد 32 نقطة.



    وكان أهلي الخليل في حالة فنية رائعة، تؤهله للمنافسة بقوة على المركز الثاني، مع الأمعري، خاصة أنه كان يتبقى له مباراة مؤجلة أمام هلال القدس، لذلك يعد الحوامدة أحد المتأثرين سلبا بالتوقف، الذي أخمد توهج فريقه.


    تابعونا على الفيس بوك
    تابعونا على تويتر
    هل أعجبك الموضوع؟
    عرض التعليقات
    مواعيد المبارياتحسب التوقيت الفلسطيني
    • امس
    • اليوم
    • غدا
    استطلاع رأي الارشيف

    هل انت مع الغاء مسابقة كأس غزة لكرة القدم ؟



    مواضيع مميزة