• أخبار عربية
  • تقرير.. الزمالك أكبر الخاسرين من توقف دوري الأبطال
  • تقرير.. الزمالك أكبر الخاسرين من توقف دوري الأبطال
  • نشر في: 2020/5/7م 12:58:00 قراءة: 252 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • وكالات

    يتمسك الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" باستكمال بطولة دوري أبطال أفريقيا، رغم توقف النشاط الرياضي في القارة السمراء بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

     

    الكاف لم يحدد موعد استئناف المسابقة، لكن كل التأكيدات الصادرة من داخل الاتحاد القاري، تتحدث عن أنه لا توجد نيه للإلغاء، والبطولة ستستمر مهما كانت الظروف وبأي سيناريو ممكن.

     

    وكانت منافسات دوري أبطال إفريقيا، قد وصلت إلى أمتارها الأخيرة، بتأهل الزمالك والأهلي المصريين، لمواجهة الرجاء والوداد المغربيين، على الترتيب، في الدور نصف النهائي.

     

    ويرصد  في التقرير التالي، الكواليس المحيطة بمصير دوري أبطال إفريقيا، ويجيب عن سؤال ما هو تأثير التوقف على أضلاع المربع الذهبي؟

     

    الكاف محظوظ

     

    خرج عبد المنعم باه، السكرتير العام للاتحاد الإفريقي، أكد خلالها أن الكاف محظوظ بشدة لأن بطولتيه "دوري الأبطال- الكونفيدرلية"، وصلتا إلى نصف النهائي، وهو ما يخفف الضغوط على الكاف.

     

    وقال باه، في تصريحات تليفزيونية، إن كل السيناريوهات مطروحة لاستكمال البطولتين، سواء بإقامتهما بنظام الدورة المجمعة في دولة واحدة، أو بلعب المباريات بدون جماهير وبإجراءات احترازية صارمة.

     

    الزمالك أكثر المتضررين

     

    الأندية الأربعة التي صعدت لنصف نهائي دوري الأبطال تتفاوت خسائرها ومكاسبها الفنية، لكن يبقى الزمالك المصري هو أكثر المتضررين.

     

    الزمالك كان يعيش أفضل فتراته الفنية على الإطلاق قبل فترة التوقف مباشرة، وكانت نتائجه مثالية في الأسابيع الثلاثة الأخيرة التي سبقت التوقف، خلال شهر فبراير/شباط الماضي.

     

    واستطاع الأبيض تحقيق بطولتين في أسبوع واحد، حيث فاز بالسوبر الإفريقي على حساب الترجي التونسي، ثم حصد السوبر المصري على حساب غريمه التقليدي الأهلي.

     

    وتأهل الزمالك لنصف نهائي دوري الأبطال بعد الفوز على الترجي (حامل اللقب آخر عامين) بمجموع المباراتين (3-2)، بأداء مميز نال احترام الجميع.

     

    ولم يعاني الزمالك من أي إصابات مؤثرة قبل التوقف وكان يخوض المباريات بصفوف شبه مكتملة.

     

    ويتميز الفريق الأبيض، أنه لا يضم أي لاعب معار سيرحل بنهاية الموسم، لذلك ستكون صفوفه مكتملة خلال الموسم المقبل، ومهما كان موعد استئناف البطولة سيخوضها بصفوف مكتملة.

     

    استفادة الأهلي

     

    الأهلي المصري أيضًا كان يعيش فترة جيدة في مسيرته قبل التوقف مباشرة، رغم خسارة السوبر المصري أمام الزمالك، وكسر سلسلة الانتصارات المتتالية في الدوري بالتعادل مع سموحة.

     

    ونجح الأهلي في تخطي ربع نهائي دوري الأبطال والثأر من صن داونز الجنوب إفريقي بالفوز (3-1) بمجموع المباراتين.

     

    كما يعيش النادي الأحمر، فترة رائعة على المستوى المحلي، حيث يغردد منفردًا في صدارة الدوري المصري الممتاز بفارق 16 نقطة عن أقرب منافسيه.

     

    الأهلي يستفيد من التأجيل باستعادة عدد من نجومه الذين داهمتهم الإصابة قبل التوقف.

     

    وسيستعيد الأهلي لاعبي الوسط حمدي فتحي ومحمد محمود وهو ما يعد إضافة للفريق، لكنه قد يخسر فنيا بعد تأكد رحيل لاعبه أحمد فتحي لبيراميدز، مع بداية الموسم المقبل.

     

    كما تخشى جماهير الأهلي من خسارة خدمات رمضان صبحي المعار من هيدريسفيلد الإنجليزي، إذا تم تأجيل دوري الأبطال إلى سبتمبر/أيلول مع إلغاء الدوري المصري، وسيعود وقتها اللاعب لناديه الإنجليزي.

     

    الوداد يصحح الأوضاع

     

    الوداد المغربي عاش مرحلة من تخبط النتائج قبل فترة التوقف، رغم حسمه التأهل لنصف نهائي دوري الأبطال على حساب النجم الساحلي التونسي بمجموع المباراتين (2-1).

     

    وحصد الوداد 4 نقاط فقط من آخر 4 مباريات محلية، بفوز وحيد على اتحاد طنجة وتعادل مع الفتح الرباطي في حين تلقى خساراتين أمام يوسفية برشيد والدفاع الحسني، ما يجعل فترة التوقف فرصة للفريق المغربي لتصحيح الأوضاع.

     

    وتسببت فترة التوقف في استعادة الوداد للاعبه صلاح الدين السعيدي، فيما يخشى الفريق من أن يستمر التأجيل لشهر سبتمبر/أيلول المقبل مع إلغاء الدوري المغربي، ما يهدد مشاركة عدد من لاعبيه أبرزهم القائد إبراهيم النقاش، محمد نهيري والسعيدي، حيث تنتهي عقودهم بنهاية الموسم الحالي.

     

    الرجاء.. فرصة ثانية

     

    الرجاء كانت نتائجه أفضل قليلًا من جاره الوداد قبل فترة التوقف، حيث أقصى مازيمبي العنيد وتأهل لنصف نهائي دوري الأبطال، فيما حصد 7 نقاط من آخر 4 مباريات، بعد تحقيق فوزين على رجاء بني ملال وأولمبيك خريبكة، فيما خسر من الجيش الملكي وتعادل مع مولودية وجدة.

     

    الفريق المغربي يخشى أن يتسبب الإيقاف في خسارة 3 من أبرز لاعبيه، تنتهي عقودهم بنهاية الموسم، وهم محسن متولي، إلياس الحداد وحميد أحداد المعار من الزمالك.

     

    التوقف جعل الفريق المغربي يستعيد نجمه محسن متولي العائد من الإصابة، بينما لم يتحدد موقف الثنائي محمود بنحليب ومحمد الدويك، حيث يقضي الثنائي فترة تأهيل في قطر.





    تابعونا على الفيس بوك
    تابعونا على تويتر
    هل أعجبك الموضوع؟
    عرض التعليقات
    مواعيد المبارياتحسب التوقيت الفلسطيني
    • امس
    • اليوم
    • غدا
    استطلاع رأي الارشيف

    أفضل مدرب في كأس غزة 2020 هو ؟




    مواضيع مميزة