• أخبار عربية
  • هاني رمزي : الأهلي الأقرب لدوري أبطال أفريقيا
  • هاني رمزي : الأهلي الأقرب لدوري أبطال أفريقيا
  • نشر في: 2020/7/9م 1:11:49 قراءة: 132 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • وكالات

    يعد هاني رمزي، أمير المحترفين المصريين، من أصحاب الرؤية والتحليلات الرائعة، علاوة على خبراته الكبيرة مع المنتخبات الوطنية سواء كلاعب أو كمدرب، لعل أبرزها قيادته للفراعنة في أولمبياد لندن 2012، كما كان الرجل الثاني مع المكسيكي خافيير أجيري خلال بطولة كأس الأمم الإفريقية 2019.

     

    "كووورة" أجرى حوارا مع هاني رمزي للحديث عن بعض القضايا المثارة في الكرة المصرية حاليا.. وإلى نص الحوار:

     

    - في البداية.. كيف ترى قرار الدولة باستئناف النشاط الرياضي؟

     

    قرار في غاية الأهمية وفي مصلحة الكرة المصرية، وسيكون هذا القرار حيويا ومؤثرا في مسيرة الأندية المصرية (الأهلي والزمالك وبيراميدز) خلال مشاركتهم في دوري أبطال أفريقيا وكأس الكونفيدرالية، لتجهيز اللاعبين بدنيا وفنيا، كما أن استكمال النشاط فرصة للتأكيد على استقرار الأوضاع في مصر من مختلف الزوايا.

     

    - ما تعليقك على اعتراض بعض الأندية على قرار استكمال الموسم؟

     

    أغلب المبررات والحجج غير مقنعة بالنسبة لي، فهناك أندية تتهرب من استكمال الموسم، رغم أنه لا يزال هناك دور كامل متبقي وفرصتهم كبيرة وقائمة للهروب من القاع، كما أن هناك أندية أخرى فرصها قائمة للدخول في المربع الذهبي، أو المنافسة على المركز الثاني بعد اقتراب الأهلي من حسم اللقب، ولذلك أطالب اللجنة الخماسية بفرض الأمر الواقع على الجميع.

     

    كما أرى ضرورة أن تقوم اللجنة الخماسية، بسرعة إصدار مواعيد المباريات المقبلة في الدوري، وإبلاغ جميع الأندية بذلك، والفريق الذي لا يشارك يتم اعتماده منسحبا ويتم تطبيق عليه اللوائح والقوانين، فليس من المنطقي إيقاف وتعليق النشاط خاصة أن تأجيل كأس الأمم الأفريقية القادمة منح اللجنة فرصة لعدم ضغط الموسم الحالي.

     

    - كيف ترى قرار الاتحاد الأفريقي بإقامة نصف نهائي دوري الأبطال من مباراة واحدة؟

     

    قرار صعب على جميع الأندية، ويتطلب من القطبين الاستعداد بشكل مميز بدنيا وفنيا بالوقت الحالي، من أجل استعادة فورمة المباريات والحالة التي كان عليها الفريقين قبل التوقف، وأتوقع أن يكون النهائي مصريا بشرط التركيز الشديد طوال الـ90 دقيقة، ووضع استراتيجية خالية من الأخطاء لتخطي قطبي المغرب.

     

    - لمن سيكون اللقب حال مقابلة الأهلي للزمالك في النهائي؟

     

    من خلال متابعتي للأجواء داخل الأهلي، ألتمس وجود حالة من التركيز الشديد من جانب المنظومة الحمراء لحصد اللقب الأفريقي الغائب عن دولاب البطولات منذ 2013، كما عاد نادي القرن مبكرا لاستئناف التدريبات واستعاد عدد من العناصر المهمة بصفوفه مثل رمضان صبحي وحمدي فتحي.

     

    في المقابل هناك بعض الأندية تأخرت في النزول للتدريبات وذلك قد يؤثر على جاهزيتهم، فوصول الأهلي للنهائي هذه المرة سيجلعه يقاتل على اللقب ويصر على حصده، كما يمتلك المارد الأحمر خبرة كبيرة في البطولات الأفريقية بالسنوات الماضية.

     

    - كيف ترى قرار التجديد للسويسري رينيه فايلر؟

     

    تحرك موفق من إدارة الأهلي وكان في غاية الأهمية حسم الملف في هذا التوقيت خاصة بعد تردد شائعات كبيرة بشأن رحيله، الحفاظ على فايلر لموسم جديد سيخدم الفريق بشكل كبير بعد أن اكتسب خبرات كبيرة محليا وأفريقيا بالفترة الماضية، وأصبح قادر على جني ثمار ذلك وتصحيح بعض الأخطاء في المرحلة المقبلة، كما أن وجوده يزيد من حالة الاستقرار التي يمر بها الأهلي.

     

    - ما تعليقك على انتقال طاهر محمد طاهر للأهلي؟

     

    طاهر يمتلك مواصفات فنية مميزة، حصل على فرصته مع المنتخب الأول خلال فترة وجودي ضمن جهاز أجيري، وهو لاعب موهوب يمتلك السرعة والمهارة والإيجابية على المرمى، كما يستطيع المشاركة في أكثر من مركز بالخط الأمامي وأتوقع أن يكون إضافة قوية للقلعة الحمراء.

     

    - هل يحتاج الأهلي لصفقات أخرى في الفترة المقبلة؟

     

    نصيحتي تتمثل في ضرورة تدعيم الخط الخلفي بصفقة سوبر خلال المرحلة المقبلة، والأفضل على الساحة في هذا المركز بالوقت الحالي أحمد حجازي (مدافع وست بروميتش)، ولكن من الصعب إقناعة بالعودة، ولذلك أرى أن أسامة جلال (إنبي) مدافع مميز يتطور مستواه الفني بشكل واضح، كما أنه لاعب صغير السن ويستطيع سد الثغرة الدفاعية بالقلعة الحمراء.

     

    - ما نصيحتك لجهاز الفراعنة بالفترة المقبلة؟

     

    أرى ضرورة تجديد دماء الفراعنة من خلال بناء منتخب قوي، كما يجب إعطاء الفرصة لعدد من العناصر المميزة في المنتخب الأوليمبي، خاصة أن البداية في التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس الأمم كانت مخيبة للآمال بعد التعادل مع كينيا وجزر القمر، ولذلك على حسام البدري (مدرب الفراعنة) البحث عن قماشة جديدة وعناصر لديها الطموح والإصرار لتمثيل منتخب مصر.

     

    - في النهاية.. من أفضل مدافع في العالم بالوقت الحالي؟

     

    أرى أن الثنائي راموس (قائد ريال مدريد) وفان دايك (مدافع ليفربول) هما الأفضل حاليا.





    تابعونا على الفيس بوك
    تابعونا على تويتر
    هل أعجبك الموضوع؟
    عرض التعليقات
    مواعيد المبارياتحسب التوقيت الفلسطيني
    • امس
    • اليوم
    • غدا
    استطلاع رأي الارشيف

    أفضل مدرب في كأس غزة 2020 هو ؟




    مواضيع مميزة