• أخبار غزة
  • الشجاعية.. من أضواء السيارات إلى نور الإنجازات
  • الشجاعية.. من أضواء السيارات إلى نور الإنجازات
  • نشر في: 2020/7/11م 3:21:05 قراءة: 490 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • الأقصى الرياضي -

    لم يكن أكثر المتفائلين يتوقع وصول اتحاد الشجاعية لهذه الدرجة من تحقيق الإنجازات طويلة الأمد من أجل الحفاظ على تاريخ الأجيال العريقة التي تعاقبت على النادي.

     

    ويقف نادي اتحاد الشجاعية على عتبة مهمة في استقبال مرحلة جديدة يتضمنها تشكيل مجلس إدارة توافقي جديد ربما يرى النور قريباً بعد أن تم الإعلان عن نهاية مرحلة الإدارة التوافقية الحالية التي تضم (7) أعضاء وهم: حسن الجعبري، وصلاح أبو العطا، وياسر اليازجي، ونايف الحطاب، ووليد جندية، ورياض البيطار وأكرم حجاج.

     

    وبدأ مجلس الإدارة التوافقي عمله في أواخر العام 2010 برئاسة الحاج صلاح حرز الله، الذي بدأ فصولاً جديدة من حكاية العراقة والتاريخ بصحبة مجلس إدارة توافقي جعل النور يحيط بأركان النادي ومقدراته، بأقل الإمكانات، حيث بدأت الإدارة التوافقية عملها على أضواء السيارات وعلى كراسي بلاستيكية في ساحة الملعب الاسفلتي، لتبدأ بعدها تحديات كبيرة بدأت من نقطة الصفر لتنطلق بسرعة لا حدود لها نحو استعادة مكانة الشجاعية على كل الأصعدة.

     

    السور التجاري

     

    وبدأت أول مراحل الإنجازات بالتفكير المعمق بإنجاز السور التجاري الذي شكل اللبِنة الاقتصادية الأولى التي ارتكز عليها النادي تدريجياً، وهذا لم يأتِ إلا بتضحية أعضاء مجلس الإدارة التوافقي على مستوى الدعم المالي واللوجستي والعمل المتواصل ليلاً ونهاراً.

     

    وما أن يتم الانتهاء من إنجاز أول حتى يبدأ التفكير بإنجازات أخرى وأبنية جديدة ومشاريع استثمارية وصلت لمستويات متطورة جداً ببناء مجمعات تجارية تحتوي على عشرات المحلات التي يتم تأجيرها فكانت سبباً في تلبية احتياجاته المادية.

     

    الثلاثية التاريخية

    وحقق النادي في عهد الإدارة التوافقية أعظم إنجاز حينما توّج الفريق بطلاً للثلاثية التاريخية (الدوري والكأس وكأس السوبر) في موسم 2014-2015 تحت قيادة المدرب التاريخي للشجاعية نعيم السويركي الذي يعتبر أكثر مدرب بغزة حصل على بطولات رسمية وعددها (7)، ليصبح المدرب الذي يحتكر جميع بطولات الشجاعية التي حققها منذ تأسيسه في العام 1976.

     

    كسر الحصار الرياضي

     

    ومر نادي الشجاعية في مرحلة كانت تاريخية على المستوى الفلسطيني حينما كسر الحصار الرياضي المفروض على غزة منذ (15) عاماً، واستضاف فريق أهلي الخليل على ملعب اليرموك، ولعب في الضفة الغربية مباراة الإياب في فترة كانت تعتبر من أقوى وأفضل المراحل التاريخية التي مر بها الشجاعية التي نال فيها إشادة واسعة من كل الأطراف على تمكنه لتنظيم محكم لبطولة كأس فلسطين في غزة.

     

    وفي هذه المرحلة بدأ اتحاد الشجاعية يستعيد شخصيته القوية من خلال فريق وضع نفسه في منافسات قوية على كل الألقاب، فيما على الجانب الآخر كانت العقول منشغلة بالتفكير بإنجازات جديدة، وامتلاك الملعب المعشب بعدما تمكن النادي من الحصول على أرض بمساحة (8) دونمات لتحقيق حلم طال انتظاره للاعبي النادي والأجيال الناشئة بتجهيز ملعب معشب بالمقاييس القانونية.

     

    ونجح مجلس الإدارة في إنجاز مشروع تحويل ملعب النادي الإسفلتي إلى ملعبين معشبين بالعشب الصناعي لعدة أهداف استثمارية واقتصادية ورياضية فتحت المجال لتشكيل مدارس كروية لصغار السن واستمرار وجود الحيوية داخل النادي.

     

    كأس السوبر

     

    ومع مرور السنوات أعادت الإدارة التوافقية الفرحة لجماهير الشجاعية بالتتويج بلقب رسمي جديد بعد الفوز بلقب كأس السوبر للمرة الثالثة في تاريخه والذي كان يحمل اسم أحد أساطيره التاريخية، الراحل “طلب الخباز”.

     

    وبعد أن وصلت الإدارة التوافقية لنهاية عهدها تخرج من الباب الكبير بعد الإنجازات والنجاحات التي تحققت في عهدها خلال (10) سنوات امتلأت بالتحديات والتضحيات، واضعة الحِمل الثقيل على مجالس الإدارات القادمة بالحفاظ على الإرث الذي تحقق خلال هذه الفترة والبناء عليه لتحقيق مزيد من الإنجازات والنجاحات التي تخدم حي الشجاعية.

     

    المصدر:

    صحيفة فلسطين


    تابعونا على الفيس بوك
    تابعونا على تويتر
    هل أعجبك الموضوع؟
    عرض التعليقات
    مواعيد المبارياتحسب التوقيت الفلسطيني
    • امس
    • اليوم
    • غدا
    استطلاع رأي الارشيف

    أفضل مدرب في كأس غزة 2020 هو ؟




    مواضيع مميزة