• مواضيع مميزة
  • خروج أسطورة الرياضة الغزية من المستشفى بعد 20 يوماً
  • خروج أسطورة الرياضة الغزية من المستشفى بعد 20 يوماً
  • نشر في: 2020/8/5م 5:29:34 قراءة: 423 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • الاقصى الرياضي / خاص

    كشفت الزميلة نيللي المصري نجله الكابتن القدير "إسماعيل المصري" أبو السباع نجم الرياضة وكرة القدم في فلسطين بشكل عام وغزة بشكل خاص عن بدء تعافيه من مرضه الأخير ومغادرته مستشفى دار الشفاء غرب مدينة غزة بعد 20 يوماً في المستشفى الطبي المركزي .

     

     

     

    ورصدت صور منشورة على المواقع الاجتماعي " الفيس بوك" أبو السباع، وهو يشتكى من الالام في ركبته في المستشفى الذي كان يتلقى بداخله العلاج.

     

     

    ونقتبس جزء من مقال الزميل محمود السقا الذى كتبه قبل شهور قائلاً “لكل امرىء من اسمه نصيب”، على هدي هذه المقولة، فإن “ابو السباع”، وهذه هي كُنية الرياضي المخضرم واللامع اسماعيل المصري، كان بحق سبع هصور في الملاعب، من خلال تعدد مواهبه وامكانياته وقدراته كمدافع صلب وذكي فكان من الطبيعي ان يتبوأ المكانة الأفضل والاميز على مستوى الوطن الفلسطيني.

     

    اسماعيل المصري، يرقد حالياً على سرير الشفاء ، وحظي بتفاعل رسمي وشعبي، وقد تم التعبير عن ذلك، من خلال تقاطر محبيه ومريده، زرافات ووحداناً، من اجل الاطمئنان عليه.

     

    على عكس الزعيم الهندي “نهرو”، صاحب مقولة: “احتقرت الرياضة في شبابي فاحتقرتني في شيخوتي”، فإن اسماعيل المصري اخلص للرياضة وخدم في محرابها منذ نعومة اظفاره، وحتى اعتزاله، فأعطاها من جهده وعرقه واخلاصه وتفانيه ما هو كثير فكان من الطبيعي ان تنثر في طريقه بذور الحب والوفاء والصداقة الخالصة والخالية، تماماً، من شبهة المصالح، فأزهرت وتفتحت ورودها، فأرسلت روائحها الفواحة في كافة الاتجاهات والمناحي، وها هم محبو “ابو السباع” ومجايلوه وزملاؤه في الملاعب يأتون من كل فج عميق للاطمئنان عليه والاستئناس بالجلوس معه.

     

    مزايا الرياضة تكمن في بناء جسور من التواصل والتعاضد بين كل الذين يتفيئون ظلالها الوارفة.


    تابعونا على الفيس بوك
    تابعونا على تويتر
    هل أعجبك الموضوع؟
    عرض التعليقات
    مواعيد المبارياتحسب التوقيت الفلسطيني
    • امس
    • اليوم
    • غدا
    استطلاع رأي الارشيف

    أفضل مدرب في كأس غزة 2020 هو ؟




    مواضيع مميزة