• أخبار دولية
  • ميركاتو الكلاسيكو.. الريال يدخر أمواله وبرشلونة ينتظر الصفقة الحقيقية
  • ميركاتو الكلاسيكو.. الريال يدخر أمواله وبرشلونة ينتظر الصفقة الحقيقية
  • نشر في: 2020/10/24م 1:32:08 قراءة: 173 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • الأقصى الرياضي -

    رغم أن ريال مدريد لم يبرم أي صفقة في الميركاتو الصيفي الماضي، لأول مرة منذ سنوات طويلة، إلا أن هذا لم يمنح برشلونة تفوقًا كاسحًا على صعيد الصفقات هذا الموسم.

    قطبا إسبانيا يلتقيان السبت، على ملعب كامب نو، بالجولة السابعة من عمر الدوري الإسباني، في مباراة يمكن وضعها تحت عنوان "كلاسيكو بدون صفقات" بالنظر إلى ما حدث في الصيف الماضي.

    توفير ريال مدريد

    اكتفى ريال مدريد ومدربه زين الدين زيدان، باللاعبين الموجودين في قائمة الفريق، ولم يبرم أي صفقة في الميركاتو الماضي، رغم بعض الانتقادات الجماهيرية لهذه الخطوة.

    وترجح بعض التقارير الصحفية، أن فلرونتينو بيريز رئيس ريال مدريد، فضّل عدم إبرام أي صفقة هذا الموسم، أولا بسبب الخسائر المالية الناتجة عن جائحة كورونا، وثانيًا من أجل ادخار الأموال للصيف المقبل، وإجراء ثورة شاملة في التعاقدات.

    ويأتي على رأس تلك التعاقدات، الفرنسي الشاب كيليان مبابي هدف الريال مستقبلاً، بجانب العديد من الأسماء المطروحة على طاولة النادي مثل بول بوجبا وإيرلينج هالاند، وغيرهم.

    هذا القرار يبدو أنه سيؤثر على مسيرة المرينجي في الموسم الحالي، وبدا الأمر واضحًا في نتائج الفريق حتى الآن، إذ خاض الفريق 5 مواجهات في الليجا، فاز في 3 منها وتعادل واحدة وخسر أخرى.

    إلى جانب ذلك تلقى الريال خسارة مفاجئة على ملعبه من شاختار دونيتسك الأوكراني (3-2)، في افتتاح مشوار الفريقين بدوري أبطال أوروبا، ما زاد حدة الانتقادات قبل الكلاسيكو.

    ويعول زيدان على خبرة بعض لاعبيه للخروج من دوامة النتائج السيئة، لكن لسوء حظه فإن أول مباراة بعد خسارتين متتاليتين ستكون الكلاسيكو على ملعب غريمه الأزلي.

    هذه المباراة تحديدًا ربما تكون فاصلة في مشوار الريال هذا الموسم، إما استعادة الثقة أو الدخول في العديد من الأزمات، ووضع زيزو تحت ضغط الإقالة في أي وقت.

    ثورة برشلونة الفاشلة


    عقب الهزيمة المدوية لبرشلونة (8-2) أمام بايرن ميونخ، في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا بالموسم الماضي، اشتعلت الأمور في كل رقعة داخل النادي الكتالوني.

    وطالبت جماهير البارسا بإبرام العديد من الصفقات لتحسين مستوى الفريق الذي خرج صفر اليدين بدون أي بطولة في الموسم الماضي، بجانب الاستغناء عن لاعبين آخرين.

    وتحدثت العديد من التقارير الصحفية حول الصفقات التي سيبرمها البارسا، وكان الأمر أشبه بثورة في التعاقدات داخل البلوجرنا، إلا أنه بعد انتهاء الميركاتو وجدت الجماهير الفريق بنفس هيكله تقريبًا بل فقد بعض عناصره مثل لويس سواريز وأرتورو فيدال.

    ويعد البوسني ميراليم بيانيتش، هو اللاعب الوحيد صاحب الاسم المعروف الذي انضم إلى برشلونة في الصيف الماضي، بجانب ذلك أبرم النادي الكتالوني 4 صفقات شبابية قد تفيده في المستقبل، وهي ترينكاو وبيدري وسيرجينيو ديست وماتياس فيرنانديز.

    ورغم ذلك لا يلعب بيانيتش القادم من يوفنتوس بصورة أساسية مع الهولندي رونالد كومان مدرب البارسا، ما يعني أن كلاسيكو الغد سيشهد تقريبًا تواجد نفس أسماء الموسم الماضي باستثناء بعض التغييرات الطفيفة.

    الصفقة الحقيقية

    يعتبر فيليب كوتينيو، بمثابة الصفقة الحقيقية لبرشلونة هذا الموسم، بعد عودته من رحلة الإعارة مع بايرن ميونخ، التي كللها بالثلاثية (الدوري والكأس ودوري أبطال أوروبا).

    وتحسن أداء كوتينيو بشكل ملحوظ مع كومان، إذ خاض 5 مباريات في مختلف البطولات، وسجّل هدفين وصنع مثلهما، وإذا حافظ على نفس مستواه سيشكل إضافة كبيرة لهجوم البارسا خاصة مع تواجد ليونيل ميسي والجوهرة الجديدة أنسو فاتي.

    على الجانب الآخر، تنتظر جماهير ريال مدريد أن يصبح إيدين هازارد هو الصفقة الحقيقية للملكي هذا الموسم، بعد غيابه نصف الموسم الماضي تقريبًا بسبب الإصابة.

    لكن النجم البلجيكي لا يزال حتى الآن بعيدًا كل البعد عن تحقيق تطلعات جماهير الملكي، في ظل الإصابات المتتالية التي تلاحقه، لدرجة أنه لم يشارك في أي دقيقة هذا الموسم حتى الآن.


    تابعونا على الفيس بوك
    تابعونا على تويتر
    هل أعجبك الموضوع؟
    عرض التعليقات
    مواعيد المبارياتحسب التوقيت الفلسطيني
    • امس
    • اليوم
    • غدا
    استطلاع رأي الارشيف

    أفضل مدرب في كأس غزة 2020 هو ؟




    مواضيع مميزة