• عائلة واحدة تساهم في تتويج شباب رفح بـ12 لقبا!
  • نشر في: 2020/7/4م 4:30:05 قراءة: 440 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • الأقصى الرياضي -

    تعيش عائلة الكابتن جمال الحولي نجم ومدرب فريق شباب رفح السابق حالة استثنائية من الفرح, بعدما توج الزعيم بلقب كأس غزة للمرة السابعة في تاريخه, والذي يعد اللقب الثاني عشر الذي تساهم هذه العائلة في حصده برفقة شباب رفح.

     

    الحولي الأب

     

    الحولي الأب صاحب التاريخ اللامع مع الزعيم الرفحي لأكثر من 20 عاماً كلاعب, لم يغادر الملاعب إلا وترك بصمة واضحة له لخلافته في قلعة شباب رفح والتي تمثلت في نجليه فهد ونظمي الحولي, اللذان نجحا أخيراً في التساوي مع والدهما في عدد الألقاب التي توج بها مع الفريق كلاعب ومدرب.

     

    لا يتوقف الأمر عند هذا الحد بل أن فهد النجل الأكبر للكابتن جمال أصبح يملك في مسيرته ألقاب أكثر من والده كلاعب, بعدما أضاف لمسيرته لقب كأس غزة 2020, الذي جعل الفتى الذهبي للزعيم يساهم في تتويج الفريق باللقب السادس له مع شباب رفح منذ عام 2017.

     

    جمال الحولي الذي كان أحد أبرز نجوم كرة القدم الفلسطينية والمنتخب الوطني منذ تسعينيات القرن الماضي, حظي بمسيرة حافلة مع فريقه شباب رفح بعدما انضم له عام 1992 وحتى اعتزاله اللعب عام 2011.

     

    الحولي ساهم خلال مسيرته كلاعب في حصد أربعة ألقاب لكأس غزة بداية من نسخة 1994 و 1995 و 2003 و 2006, وكان قريباً من تتويج مسيرته كلاعب بحصد لقب الدوري للمرة الأولى في تاريخ الزعيم في موسم 2010/2011, إلا أن الفريق حل وصيفاً لشباب خانيونس, لكن تغيير وجهته نحو التدريب لم تكبح جماحه في تحقيق لقب الدوري.

     

    الحولي تولى تدريب الفريق في موسم 2013/2014 ونجح في قيادته كمدرب لحصد لقب الدوري الممتاز للمرة الثانية في تاريخ النادي, ليزين تاريخه الناصع مع الزعيم بهذا اللقب الاستثنائي الذي كان يتمنى التتويج به كلاعب.

     

    استمرت مسيرة الحولي مع الزعيم مدرباً للفريق وقاده لحصد لقب كأس السوبر عام 2014, بعد الفوز على خدمات رفح, لينجح الحولي في الوصول للقب السادس له مع شباب رفح كلاعب ومدرب, ليترك من خلفه إرثاً عظيماً يتمثل في نجليه فهد ونظمي لمواصلة مشواره والدهما الناصع.

     

    الأبناء يتفوقون

     

    على الرغم أن الثنائي فهد ونظمي تمنيا أن يحظيان بجزء من نجومية والدهما, إلا أنهما نجحوا في مساواة رقمه الناصع في الألقاب التي توج بها مع الفريق كلاعب ومدرب, لكنهما تفوقا عليه كلاعب خاصة النجل الأكبر فهد الذي أصبح يملك في مسيرته 5 ألقاب جعلته محط أنظار الجميع.

     

    فهد الحولي الذي تم تصعيده للفريق الأول موسم 2016/2017 ونجح في وضع بصمته مع الفريق بالرغم من صغر سنه وحظي بالمشاركة مع الفريق في العديد من المباريات خلال ظهوره الأول, ليبزغ نجمع مع الزعيم الذي ساهم معه في حصد لقب كأس غزة 2017 قبل أن يتوج معه بلقب كأس فلسطين 2017 للمرة الأولى في تاريخ شباب رفح.

     

    استمرت مسيرة فهد مع النجومية في بداية موسم 2017/2018 والذي توج به مع الفريق بلقب كأس السوبر على حساب الصداقة, قبل أن يعود مجدداً لاعتلاء منصات التتويج مع الزعيم بحصد لقب كأس السوبر 2018, لكن هذا لم يمنعه من تجديد طموحه والسير على خطى والده بل البحث عن التفوق ليكون له ما أراد بعدما توج قبل أيام مع فريقه بلقب كأس غزة 2020 بعد الفوز على غزة الرياضي إدارياً في المباراة النهائية التي أقيمت على ملعب رفح البلدي.

     

    فيما يبقى للنجم الصغير نظمي لقب واحد زين به خزائن شباب رفح بعدما توج برفقة الفريق الثاني بلقب دوري الناشئين لعام 2017, ليكون اللقب السادس لأبناء جمال الحولي الذي برغم رحيله عن المستطيل الأخضر إلا أنه لا زال حاضراً في ذاكرة الجماهير ومن خلال نجليه فهد ونظمي في مواصلة مسيرة الإنجازات مع ناديهم الأم شباب رفح.

     

    صحيفة فلسطين