• كونتي: أنا المسؤول الأول عن الهزيمة
  • نشر في: 2020/7/6م 2:59:06 قراءة: 180 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • الأقصى الرياضي -

    حمل أنطونيو كونتي، المدير الفني لإنتر ميلان، نفسه الجزء الأكبر من مسؤولية الهزيمة أمام بولونيا (2-1)، اليوم الأحد، ضمن الجولة الـ30 للدوري الإيطالي.

    وقال كونتي، في تصريحات لشبكة "DAZN" الإيطالية: "ليس هناك الكثير مما يمكن قوله، لأن ما حدث واضح تمامًا، وعلينا جميعًا تحمل المسؤولية.. أنا المسؤول في المقام الأول، ويأتي اللاعبون بعدي".

    وأضاف: "لقد أعطينا الفوز لبولونيا، وهذا يحدث كثيرًا، أشعر بخيبة أمل كبيرة، وآمل أن اللاعبين يشعرون مثلي أيضًا، نحن بحاجة إلى تقييم الأشياء، لأننا كنا فائزين بالمباراة عمليًا".

    وتابع: "كان لدينا 11 لاعبًا في الملعب أمام 10 لاعبين، كنا متقدمين وكانت لدينا الفرصة لتسجيل هدف ثانٍ من ركلة جزاء، لكن تم إهدارها.. كنا لا نزال متقدمين بفارق هدف وسيطرنا على المباراة".

    وأكمل: "إنها ليست المرة الأولى، التي يحدث فيها شيء من هذا القبيل.. أنا أطرح على نفسي أسئلة، واللاعبون بحاجة إلى القيام بذلك أيضًا".
     

     
     
     
     
     
     
     
     
     
    Volume 0%
     

    المسؤول

    وواصل: "بالنظر إلى أنني المدرب، فأنا المسؤول الأول، وسأحاول الحصول على إجابات من خلال عملي.. من الآن وحتى نهاية الموسم، سيتعين على الجميع إثبات أنهم يستحقون التواجد في إنتر ميلان".

    وشدد كونتي: "هذا ينطبق على المدرب وجميع اللاعبين.. إذا كان هذا مشروعًا ناجحًا، وكانت هناك رغبة في النجاح مرة أخرى، فنحن بحاجة إلى تقديم كل ما لدينا، لإظهار أننا نستحق الانتماء لإنتر.. من الواضح أن لدينا بعض الخطوات التي يجب اتخاذها، لنصبح فريقًا رائعًا".

    وأردف: "آمل أن يمر قدر قليل من النار في عروق اللاعبين، حتى ولو كان بنسبة 1% فقط.. ستكون نقطة انطلاق جيدة".

    وختم: "نحتاج الآن للتأكد من أننا سنحتل مكانا في دوري أبطال أوروبا، الموسم المقبل، ونرتكب أقل عدد ممكن من الأخطاء، جميعنا يخضع للفحص، ونحتاج أن نثبت أننا قادرون على أن نكون جزءًا من مشروع ناجح".