https://www.alaqsasport.ps/web/images/logo.svg

القيعي.. مهندس الصفقات في مهمة غير تقليدية بالأهلي

تفاصيل

القيعي.. مهندس الصفقات في مهمة غير تقليدية بالأهلي


أعلن النادي الأهلي، اليوم الإثنين، تولي عدلي القيعي، منصب رئيس شركة كرة القدم، خلفًا لياسين منصور.


وتولى القيعي مسئولية رئاسة شركة الأهلي لكرة القدم، بجانب عضوية الثنائي خالد عبد القادر وأحمد حسام عوض.

ويتمتع القيعي بتاريخ كبير على مستوى إدارة التعاقدات التي تولى رئاستها لفترة طويلة، ثم مستشارًا للجنة بجانب عمله الإعلامي. 

مهندس الصفقات 

لقب القيعي بـ "مهندس الصفقات"، بعد التاريخ الطويل الذي تركه في هذا المنصب، مما جعله النموذج الأفضل لهذا المنصب في معظم أندية الدوري المصري.

ونال القيعي شهرة بالغة بفضل الصفقات التي أبرمها مطلع الألفية، وساهمت في تكوين الجيل التاريخي للأهلي، الذي توج بالعديد من الألقاب في الفترة بين 2004 إلى 2009.

وضم الأهلي خلال وجود القيعي مديرًا للتعاقدات، الكثير من النجوم مثل أبو تريكة ومحمد بركات وإسلام الشاطر وفلافيو وعماد النحاس ومحمد شوقي وجدو وعبد الله السعيد ووليد سليمان وغيرهم من نجوم الجيل الذهبي. 

مناصب أخرى 

شغل القيعي، العديد من المناصب، قبل وبعد منصب مدير التعاقدات، الذي يعد المحطة الأشهر والأبرز في مسيرته على المستوى الجماهيري.

وعمل القيعي عضوًا بمجلس إدارة الأهلي بين 1975 إلى 1980، وأيضًا عمل كمشرف على النشاط الرياضي، ثم مدير عام النادي.

كما تولى القيعي، مهمة المتحدث باسم الأهلي في الفترة بين 1993 و1998 فضلًا عن مساهمته في إطلاق مجلة النادي.

كما أسس القيعي، إدارة التسويق والاستثمار الرياضي بالأهلي مطلع 2001، بجانب عمله كمستشار للجنة الكرة لشئون الاحتراف وانتقالات اللاعبين.

العمل الإعلامي ومهمة جديدة

يقدم القيعي حتى الآن، أحد أبرز البرامج الرياضية في قناة الأهلي، وهو برنامج "ملك وكتابة"، بجانب عمله كمستشار للتعاقدات بالنادي بعد رحيله عن منصب مدير التعاقدات.

ويعد منصب رئيس شركة كرة القدم، أحدث وأجدد المناصب التي تقلدها القيعي بعد مسيرة 50 عامًا من العمل داخل جدران الأهلي بين المناصب الإدارية المختلفة.

وخرج الأهلي عن المألوف في اختيار القيعي كرئيس شركة كرة القدم، بعدما ذهبت كافة الترشيحات لاستقطاب أحد رجال الأعمال، مثلما حدث في وقت سابق مع ياسين منصور.

وينتظر الأهلي من القيعي في الفترة المقبلة، الاستفادة من خبراته الإدارية التي جمعها على مدار السنوات الماضية، من أجل ترتيب الأمور مرة أخرى، والاستفادة من شركة كرة القدم في تطوير قطاع الكرة بالقلعة الحمراء، وتحقيق العائد المالي المميز منها، بجانب الحفاظ على حصد الألقاب.

آخر الأخبار