• مقالات
  • ألمانيا يجب أن تشكر الجزائر بعد السبعة
  • ألمانيا يجب أن تشكر الجزائر بعد السبعة
  • نشر في: 2014/7/9م 12:38:30 قراءة: 3427 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • محمد عواد
  • كاتب وصحفي من الاردن
  • مقالات أخرى للكاتب عدد مقالات الكاتب: [37]

    سحق منتخب ألمانيا نظيره البرازيلي بكل سهولة، فقد أنهت الماكينات الآلمانية المهمة خلال الشوط الأول عند التسجيل 5-0، ثم قضوا الوقت الباقي من المباراة كواجب عليهم تأديته لا أكثر، ورغم ذلك فقد سجلوا المزيد من الأهداف.

     

    المانيا يجب أن تتوجه بالشكر للجزائر، بعد أن قامت بالانتقام من خسارة نهائي 2002 وإلحاق هذه الخسارة الفادحة بالبرازيل، فتلك المباراة كانت منعطفا مهماً لكل شيء في المنتخب الألماني، سواء طريقة اللعب أو طريقة التفكير.

     

    بعد مباراة الجزائر، أصبحت الضغوط هائلة على المدرب يواكيم لوف، سواء كان ذلك داخلياً من قبل بعض أعضاء الجهاز الفني والاتحاد الألماني لكرة القدم، وخارجياً من قبل الإعلام والأساطير الكروية بوقف العناد والعودة إلى الشكل الأكثر توازناً، والاستفادة من كافة الأسلحة المتوفرة وعدم الصبر على العيوب، فكانت العودة لشكل أقرب إلى 4-2-3-1 منه إلى 4-3-3 مع الدفع بميروسلاف كلوزه، ثم كانت عودة فيليب لام لمركز الظهير الأيمن.

     

    محورا الوسط شفاينشتايجر وخضيرة كانا سبب انتصار المانيا على فرنسا ، كما أن وجود لام في الظهير الأيمن أعطى الفريق التوازن، وعودة كلوزه للملعب أعطت الفريق الخبرة اللازمة ، وسمحت لمولر بالتحرك كما يريد، واليوم عاد الشكل الجديد بالتفوق في كافة الخطوط، مدعوماً كالعادة من حارس يمنح الثقة، ليس فقط للاعبين بل للجماهير أيضاً.

     

    هذا ليس كل شيء، فالألمان تعلموا جيداً مع الجزائر قيمة الفرصة التي تضيع، فباتوا يسجلون مباشرة من دون فلسفة زائدة، وعادت الجدية والانضباط للماكينات، فبدأت تطحن من جديد بلا توقف، إضافة إلى إدراك أهمية البدايات وخطورتها على مجريات اللقاء كله سواء معنوياً أو بدنياً، فحسموا اللقاءات بسرعة.

    هل أعجبك الموضوع؟
    عرض التعليقات
    مواعيد المبارياتحسب التوقيت الفلسطيني
    • امس
    • اليوم
    • غدا
    استطلاع رأي الارشيف

    من سيحصل على لقب دوري أسبانيا لكرة القدم ؟



    مواضيع مميزة