• مقالات
  • غزة منبع المواهب وموطن الرجال
  • غزة منبع المواهب وموطن الرجال
  • نشر في: 2014/11/21م 12:00:41 قراءة: 2679 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • أحمد أبو دياب
  • رئيس تحرير الموقع
  • مقالات أخرى للكاتب عدد مقالات الكاتب: [12]

     

    تمر الرياضة الفلسطينية في محافظات غزة خلال الشهور الأخيرة بحالة من التراجع الخطير، والذي يعصف بالإنجازات ويعرقل القفزة النوعية التي تحققت مؤخرا بانتظام عجلة المسابقات الرياضية، وهذا مؤشر خطير يدق ناقوس الخطر الشديد لما تسببت به حال الجمود الحالية من انتهاء حقبة من الأجيال الرياضية قدمت الكثير من الإنجازات النوعية.

     

    لماذا لا نشاهد مجلس أمناء حكيم بين أعضاء الجمعية العمومية للأندية الغزية؟ يخذ على عاتقه توحيد الجهود في سبيل الرقي بالواقع الرياضي، على غرار رابطة الأندية التي كانت تعمل في وجود الاحتلال الصهيوني خلال حقبة السبعينيات والثمانينيات، وكنا نشاهد رجالا عظماء، شهد لهم القاصي والداني في قيادة العمل الرياضي بالمحافظة على استمرار النشاطات الرياضية ومحاربة الجهلاء.

     

    غزة العزة التي كانت وما زالت وستبقي بإذن الله تعالى عصية على الانكسار، وهي من صمدت لأكثر من 51 يومًا في العدوان الصهيوني الأخير، قادرة بجهود المخلصين أن تعود للانتفاضة الرياضية في مختلف الألعاب والمسابقات؛ فما زالت غزة تفرّخ النجوم للمنتخبات الوطنية، وتغذى شريان الرياضة بالمواهب الفذة.

    نقاط على الجرح:

    ·        من المسئول عن هروب لاعب المنتخب الفلسطيني لرفع الأثقال داود  في مطار كوريا الجنوبية عقب مشاركته مع الوفد الفلسطيني في الاستحقاق الآسيوي؟ وهل صحيح أن المسئولين لديهم العلم المسبّق بقضية هروبه؟

     

    ·        وفي موضوع اللجنة الأولمبية، ما نتائج التحقيق الذي يقوده الدكتور أسعد المجدلاوي، نائب رئيس اللجنة الأولمبية، بعد تكليفه بمعرفة تفاصيل الإخفاق الفلسطيني الكبير في البطولة الآسيوية الأخيرة؟ أم إننا - كالعادة - لن نشاهد رقيبا ولا حسيبا؟ وستبقى النتائج حبيسة أدارج الأولمبية لتستمر الإخفاقات في جميع الألعاب الرياضية!

     

     

    ·        نتمنى أن يكون (أحمد الحسن)، مدرب المنتخب الوطني الفلسطيني، اسمًا على مسمى؛ فيحسن التعامل مع كرة القدم في محافظات غزة، وبعين الوطنية ينظر في انضمام خيرة شبابنا لصفوف المنتخب الوطني، وهذا حلم كل فلسطيني. وإذ شرّفنا إجراء مقابلة صحفية مطولة معه؛ نتمنى أن ترافق "دبلوماسيةَ" الأقوال مصداقيةُ الأفعال لتوحيد الوطن.

     

     

     

     

    ·        قابلت الكثير من الرياضيين خلال السنوات الأخيرة، وكل أمنياتهم أن يروا على أرض غزة العزة ملاعب ترتان على غرار الملاعب الصناعية المنتشرة في محافظات الضفة، والنداء لكل المسئولين، وتحديدًا في الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، خاصة مع ما أثير عن قيام الاتحاد الدولي (الفيفا) بإنشاء العديد من الملاعب في محافظات غزة.

    هل أعجبك الموضوع؟
    عرض التعليقات
    مواعيد المبارياتحسب التوقيت الفلسطيني
    • امس
    • اليوم
    • غدا
    استطلاع رأي الارشيف

    من سيحصل على لقب دوري أسبانيا لكرة القدم ؟



    مواضيع مميزة