• غياب الجماهير نقطة إيجابية لهؤلاء!
  • نشر في: 2020/10/26م 2:27:46 قراءة: 537 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • الأقصى الرياضي -

    لا شك أن العنصر التحكيمي يعتبر من أهم عوامل انجاح المعادلة الكروية في أي مكان نظرا لاهميته في انجاح المباريات وخروجها الى بر الامان وذلك يتطلب ان يكون الحكام في اتم الجاهزية الفردية والجماعية والنفسية لدخول المعترك الكروي الجديد والظهور بشكل مقنع ومتميز وتحقيق النجاحات المطلوبة.

     

    محليا نعرف ان المعاناة كانت كبيرة حيث شكلت قضية التحكيم جدلا واسعا في بعض الاوقات بسبب الاخطاء التي ظهرت وبالتالي كثرت احتجاجات الاندية، والحق يقال ان هذه الاخطاء قلت بشكل كبير في المواسم الاخيرة حيث شاهدنا اداء تحكيميا معقولا وجيدا وهذا بالتاكيد مرده للجهد الكبير للقائمين على دائرة الحكام وللحكام انفسهم الذين يعملون على تطوير قدراتهم باستمرار رغم الدعم المالي المحدود وهي نقطة يجب ان تتغير حتى نعطي الحكام حقهم بصورة افضل لنعمل على راحتهم النفسية اولا.

     

    موسم جديد وضغوطات متزايدة

     

    ونحن على ابواب انطلاق الموسم الكروي الجديد الاستثنائي في كل شيء حيث تاثيرات انتشار فيروس كورونا في كل مكان وقد انعكس ذلك على المجال الرياضي باعتماد اتحاد الكرة ثلاثة ملاعب فقط ، فان قضاة الملاعب مطالبون بان يكونوا في قمة الجاهزية للظهور بشكل جيد جماعيا كطواقم وفرديا كحكام وان يساهموا بشكل فعال في انجاح المباريات واعطاء كل ذي حق حقه من الاندية حسب القانون.

     

    وسيكون غياب الجماهير نقطة هامة تلعب لصالح الحكام حيث ستخفف الضغوط عليهم بشكل كبير ما يهيئ لهم جوا اخر من الهدوء المطلوب لقيادة المباريات بكفاءة واقتدار وان لا نشاهد اخطاء قاتلة تؤثر على نتائج المباريات وان تخرج جميع الفرق راضية في نهاية المباريات عن الاداء التحكيمي.

     

    مساعدو الحكام

     

    كل الأمنيات أن يرتقي اداء مساعدي حكام الساحة للمستوى المطلوب والمامول لان لهم دورا كبيرا مثل الحكم الرئيسي في نجاح المباريات وهذه كانت مشكلة في السنوات الاخيرة حيث شاهدنا، كثيرا، في ملاعبنا حكما للساحة جيدا، ولكن لم يساعده غياب وجود حكام جيدين كمساعدين، رغم ان لهم دورا كبيرا في ضبط حالات التسلل القريبة والمعقدة واحتساب بعض ركلات الجزاء والتحقق من هوية بعض اللاعبين الذين يستعملون الخشونة ويستحقون البطاقات الملونة وبالتالي كل الامال ان نشاهد الحكام المساعدين في مستوى طيب ومميز بحيث يكملون دور حكام الساحة ويساهمون معا في نجاح المباريات.

     

    اعداد جيد

     

    قامت دائرة الحكام في اتحاد الكرة مؤخرا بعقد العديد من ورشات العمل والمعسكرات التدريبية سواء للحكام الجدد الذين سيقودون الدرجات الادنى او لحكام النخبة الذين سيقودون دوري المحترفين بالدرجة الاولى والاحتراف الجزئي بالدرجة الثانية، ونتمنى ان يكون كل الحكام الان في جاهزية تامة بدنيا وفنيا ونفسيا من اجل دخول معترك الموسم الكروي الجديد فنحن نريد ان نشاهد ثباتا تحكيميا في جميع المباريات ولا نريد ان نشاهد نفس حالات اللعب في المباريات ويكون فيها القرار التحكيمي مختلفا ومتباينا ما يثير اللغط والشكوك في بعض الاحيان ويساهم في زيادة القلاقل هنا وهناك.

     

    صحيفة الأيام


    تابعونا على الفيس بوك
    تابعونا على تويتر
    هل أعجبك الموضوع؟
    عرض التعليقات
    مواعيد المبارياتحسب التوقيت الفلسطيني
    • امس
    • اليوم
    • غدا
    استطلاع رأي الارشيف

    أفضل مدرب في كأس غزة 2020 هو ؟




    مواضيع مميزة