• نتائج "صفرية" لفريقين في جولتي كأس الشهيد أبو عمار
  • نشر في: 2021/8/28م 2:40:03 قراءة: 256 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • الأقصى الرياضي -

    أُسدلت الستارة على الجولتيْن الأولى والثانية من دور المجموعات لكأس الشهيد أبو عمار، وشهدت المواجهات ندية وإثارة، وتنافساً قوياً بين المشاركين، ولم يستطع أي فريق باستثناء جبل المكبر تحقيق انتصاريْن، ليحتل بذلك صدارة المجموعة الأولى بستِ نقاط، فيما يتصدر مركز بلاطة الثانية، والأمعري الثالثة، بأربع نقاط لكل منهما.
     

    فريقان لم يخرج أي منهما بنقاطٍ من المباراتيْن السابقتيْن هما: "إسلامي قلقيلية، خسر أمام هلال القدس بهدفيْن دون مقابل، ومن جبل المكبر بهدفيْن لهدف، ويتذيّل المجموعة الأولى؛ وشباب السموع، سقطَ أمام شباب الخليل بثلاثة أهداف لواحد، وأمام مركز الأمعري بثلاثة أهداف لهدفيْن، ويتذيّل المجموعة الثالثة".
     

    تلقت شباك إسلامي قلقيلية، أربعة أهداف، بينما سجل هدفاً عن طريق حمادة مراعبة في المكبر، واستقبلت شباك شباب السموع ستة أهداف، وسجل ثلاثة، وتعد مغادرتهما المبكرة لهذه المسابقة إنذاراً بضرورة العمل على تحسين قدرات التركيبة بالعناصر المتوفرة، والبحث عن حلول فنية، لئلا تحدث انتكاسة في الدوري.
     

    هدفان ذاتيان استقبلهما "ليث الجنوب" في الموقعتيْن الماضيتيْن، الأوّل من يوسف الأشهب في مباراة شباب الخليل، والثاني من معتز النتشة في لقاء الأمعري، ولم يحدث ذلك مع أصحاب الرداء "الأخضر"، ما يشير إلى خلل في دفاعات السموع، ويستدعي علاجاً سريعاً، وزيادة التجانس بين اللاعبين.
     

    الإعداد الجيد للمسابقات المقبلة، أصبح ضرورةً للفريقيْن "إسلامي قلقيلية وشباب السموع"، وإلا ستكون النتائج غير مناسبة على الإطلاق، وقد لا يكون كأس الشهيد أبو عمار مقياساً حقيقيًاً للقدرات بوصفهِ بطولة تنشيطية، لكنه يضع اليد على مكمن الخلل في مراكز اللعب، وسبل معالجتها.

     

    المصدر:

    صحيفة الأيام